آخر المواضيع

الخميس، 18 يناير 2018

47: منشور لسيمو لايف - محمد باعبيت


ماذا سنفعل مع الذي لا يريد الصيام

*****

في الايام الاولى في رمضان استيقضت ككل يوم شغلت سيارتي اردت الذهاب الى coworking space الذي اذهب اليه يوميا فشخصيا لا اعرف الاشتغال في المنزل فهناك الكثير من الملاهي و اصلا لا اعرف ان اشتغل لوحدي بل احب ان يكون معي جماعة من الناس و الكل يشتغل ولو اشتغلت من البيت انتاجيتي تكون اقل، عندي 3 اصدقاء في الطريق امر عليهم آخدهم ونذهب سويا هناك، كنا ذاهبين طلبوا مني التوقف في مطعم ماكدونالدز توقفت لهم يريدون الذهاب لاشتراء الاكل فهم مسيحيين طلبوا مني ان اذهب معهم قلت لهم سابقى انتضركم هنا، بعدها طلبوا مني ان كنت اريد شيء فقلت لهم لا فانا متخم وليس عندي رغبة للاكل.

ذهبوا اقتنوا كل ما يريدون رجعوا للسيارة كل مرة كان واحد يقول لي تفضل شارك معي اقول له لا، اكل ماكدونالدز رائحته احسن منه ويمكن ان تعرف مقاومتك و الواحد يقول لك تفضل ذق و يقرب لك الاكل من فمك و انت تقول له لا. بعدها تذكر احدهم وقال فآآآآآاك نسيت انه رمضان فاعتذروا وارادوا جمع الاكل والتوقف فاوقفت السيارة قلت له ان لم تكملوا اكلكم فلن نكمل الطريق انا مسلم وانتم ماذا بكم؟ اكملوا اكلكم.

وانا جالس في coworking space يوجد جميع انواع الاكل والمشروبات امام وجهي من كل النواحي فهو شكله ك food court المكاتب في الوسط و يحيط بنا الكثير من المطاعم وكل في مكتبه الذي يكتريه باليوم او الاسبوع او الشهر، ويمكن ان تتخيل ساعة وجبة الغذاء الكل يأكل ورائحة الاكل لا اكذب وساقول اني في بعض المرات يكون في جوع قاتل واحس بالعذاب واحمد الله واقول اخيرا احسست احساس الفقراء انهم يرون الاكل ولكن لا يستطيعون شرائه، انهم يرون الاكل و الآخرون يأكلون ولكن لا يستطيعون ان يأكلوا، واشكر كل الناس التي معي في coworking space واحمد الله عليهم لانهم يوصلونني لذلك الشعور، السبب الحقيقي لوجود رمضان هو ان تحس باخوك الفقير وليس ان تتوعد كل من اكل انك ستهجم عليه... قال تعالى "ولو شاء ربك لآمن من في الأرض كلهم جميعا أفأنت تكره الناس حتى يكونوا مؤمنين " هذا كلام الله فكيف انت ستكون ضد مشيئة الله وتريد ان يؤمن الجميع ويصوم الجميع ويصلي الجميع و...

محمد باعبيت سيمو لايف 
Mohamed Baabit
simo life

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

من نحن

authorمن أنا ؟ أنا إسماعيل ومعروف بطوبو خان، وانا مهاجر هندي يعيش حاليا فدولة إسمها المخرب :)
المزيد عني →

التصنيفات

المتابعة بالبريد الإلكتروني

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *